خمسة اشياء ندم عليها اكثرهم ,,,على فراش الموت



على فراش الموت وقفت ممرضة إسترالية لمدة 12 سنة في غرفة العناية المركزة على رؤوس المرضى وسألت كل واحد منهم في لحظاته الأخيرة قبل الموت: إيه أكتر حاجة ندمت عليها في حياتك؟ وخرجت بأهم 5 وصايا، الوصايا دي المفروض نعملها كتالوج في حياتنا والله.

كانت الإجابات كالتالي:

.

1- أتمنى لو كنت أمتلك الشجاعة لأحيا حياة حقيقية لنفسي، ليست تلك التي توقعها الآخرون لي.

كانت أكتر حاجة ندموا عليها أصحابها، الصحة تعطي حرية لا يشعر بها إلا من فقدها، حرية في العيش كما تريد أنت لا كما يتصورك الناس. ندموا إنهم كانوا مرآة تعكس ما يراه الأخرون فيهم لا ما يرونه لأنفسهم.

.

2-أتمنى لو لم أعمل بهذا الجهد.

هذه أتت من كل رجل مريض كنت أرعاه، فلم يشهدوا مراحل طفولة أولادهم ولم يقضوا الوقت الكافي مع زوجاتهم، كل الرجال الذين رافقت علاجهم ندموا على هذا الأمر بطريقة شديدة بسبب قضاء معظم أوقاتهم في غمرات العمل والكدح متناسين أن لعائلاتهم وأسرهم حقاً عليهم.

.

3- أتمنى لو كانت لدي الشجاعة لأعبر عن مشاعري.

ربما لو تملكت شجاعة التعبير عن حبك لتلك الفتاة، أو شجاعة إحساسك بحاجتك إلى أحدهم في حياتك، أو شجاعة صارحت كل الناس بما تكنه في صدرك، ربما لو فعلت ذلك لكانت حياتك أفضل.


.

4- أتمنى لو كنت على تواصل مع أصدقائي.

كان هناك الكثير من الندم الشديد لتناسي الصداقة وعدم إعطاءها حقها من الوقت والجهد التي تستحقه، الجميع يفتقد أصدقاءهم…فقط…عند مماتهم. وخاصة في هذا الزمان، الإنترنت والسينما وحتى الدراسة لن تشتاق إليهم على فراش الموت مثلما ستشتاق لصديق واحد عزيز عليك.

.

5-أتمنى لو كنت تركت لنفسي الفرصة لأحيا حياة سعيدة.

لم يدرك الكثير منهم حتى أتتهم النهاية أن السعادة هي مجرد اختيار، فقد تعلقوا بالعادات والأنماط القديمة، ما يطلق عليه بـ”الراحة” فاض على مشاعرهم وحيواتهم.الخوف من التغير جعلهم يتظاهرون أمام الآخرين وأمام أنفسهم كذلك بأنهم قانعين بأحوالهم، تمنوا تكون لديهم الحماقة ليفعلوا ما يريدوا بحياتهم مرة أخرى.

كن مجنونا فما العيش إلا للمجانين



مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده