موقعُ مهاراتي للأعمال الحرّة عبر الإنترنت… منصةٌ جديدةٌ تقلب المقاييس



مع أنَّ ثقافة العمل الحر أصبحت منتشرةً على نطاق واسع في الشرق الأوسط، إلَّا أنَّ منصّات الخدمات المصغّرة المتاحة ‎ما زالت نادرةً نسبيًا مقارنةً مع أماكن أُخرى من العالم. منصة “مهاراتي” تشكّل انطلاقةً جديدةً لمفهوم الأعمال الحرّة عبر الإنترنت التي يمكن أن يؤدّيها أصحاب المهارات، أو ما يُعرف بالمايكرولانسرز من كافة المجالات، وفي كافة أنحاء العالم. 

 

موقع مهاراتي ينطلق من دبي ليفتح آفاقًا جديدةً في سوق العمل عبر الإنترنت، ويتيح المجال لأصحاب المهارات المستقلّين الحصول على دخلٍ إضافي من أيِّ مكان وفي أيِّ وقت.

 

منصّةٌ مهاراتي هي سوق عمل رقمي مفتوح للمهارات من كافة المجالات، وهي تشكّل صلة وصل مميّزة بين الشركات والأعمال من جهة، والمحترفين الذين يبحثون عن تحقيق دخل مالي إضافي أو ثابت من جهة أُخرى.

موقع مهاراتي

‎تمّ إطلاق موقع ‎مهاراتي‎ استجابةً لحاجة السوق؛ لتوفير فرص عمل جديدة لمئات العاملين المستقلين ذوي المهارات العالية، ومن ضمن هؤلاء الطلبة الذين يسعون إلى تطوير مستقبلهم المهني وتحقيق دخلٍ مالي، وربّات المنزل اللواتي يفضلّن العمل بمرونة تتيح لهن الاهتمام بعائلاتهن في الوقت نفسه، وكذلك الموظفين الذين يبحثون عن سبلٍ جديدةٍ لاستبدال نظام ساعات العمل المكتبي من التاسعة للخامسة يوميًّا بنظام حياة أقل روتينية.

لقد شكّلت التكنولوجيا الحديثة تغييرًا جذريًّا في العلاقة التقليدية بين الموظَّف وصاحب العمل. المرونة هي ركيزة سوق العمل الحديث، والخبرة في مجال العمل تتخطّى السلم الوظيفي من حيث الأهمية. لقد تمّ تصميم‎ موقع مهاراتي ليكون سوقَ عملٍ عصريّ للمحترفين وأصحاب المواهب والمهارات، وفيه تتلاقى الحاجة إلى ساعات العمل المرنة مع الاستقلالية وحرية العمل“.


غريغ هاكر – الشريك المؤسس لموقع مهاراتي.

تتيح منصّة مهاراتي إمكانية الوصول للعديد من الخدمات الرقمية عند الطلب، مثل: التصميم، الترجمة، البرمجة، التسويق، المساعدة في الأعمال، تحرير ومونتاج الفيديو، وخدمات أُخرى في أكثر من 70 فئة، وتتوافق تلك الخدمات مع الميزانيات والجداول الزمنية المختلفة، كما تتيح المنصة أن يحقق المايكرولانسرز دخلًا مناسبًا لما يوفّرونه من خدمات خلافًا للمنصّات الأُخرى التي قد لا تتيح إمكانية الحصول على ما يستحقونه مقابل هذه الخدمات.

بما أنَّ فئة الشباب تمثّل ما يقارب 51% من القوى العاملة المتاحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإنَّ موقع ‎مهاراتي‎ سيشكّل فرصةً ممتازةً للطلبة والخريجين الجُدد للاستفادة من خبراتهم، وبناء ملفّ أعمال غني، وتحسين دخلهم.

“تخلق التكنولوجيا تحديّات جديدة للقوى العاملة بشكلٍ يفوق تلك التي يتمّ تدريسها في النُظُم التعليمية، ونرى أنَّ موقع مهاراتي سيكون أداةً فعّالةً لسدّ هذا الفراغ”.




مواضيع ذات صلة
مقالات مفيده